أخبار المؤتمر

الأمم المتحدة: نعول على الخبراء الموريتانيين في آليات عملنا

قالت مسؤولة النوع بالممثلية المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD لاله عيشة بنت الشيخ إن تعريف الأمم المتحدة للهجرة تعريف شامل يقوم على أساس كل حركة فردية أو في الجمهور من الموطن الأصلي إلى مواطن أخرى بشكل قار أو شبه قار، معتبرة أن من بين أهداف الألفية للتنمية التي خطتها الأمم المتحدة استفادة البلدان من مهاجريها ممن استقروا في مواطن أخرى.

وأضافت لاله عيشة أن برامج نقل المعرفة، والاستفادة من الخبرة تهم بشكل كبير المنظمة الأممية التي تسعى من خلال عملها إلى استخدام آليات أكثر فعالية في المحيط الذي تعمل فيه مثل الاستعانة بخبراء من أبناء كل منطقة يحملون تجربة دولية.

واستعرضت بنت الشيخ نسب وتوزيع أرقام المهاجرين في العالم وفق آخر إحصائيات الأمم المتحدة والمردود الذي تعود به على بلدانها، سواء من خلال الطرق التقليدية كالمنفعة الاقتصادية المترتبة على تحويلات المغتربين، أو من خلال نقل المعارف والتجارب والخبرات.

وتحدثت الموظفة الأممية في الجلسة الأولى من جلسات مؤتمر مد الأول المنعقدة اليوم في فندق موريسنتر بقاعة المؤتمرات بحضور عشرات المهندسين والديبلوماسيين والخبراء الموريتانيين المقيمين في الخارج والداخل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.