أخبار الجاليات

الجالية الموريتانية في اسبانيا تدخل نقاشات لتأسيس مكتبها

محمد ولد كيه – ناشط مدني مقيم في العاصمة الاسبانية مدريد:

تمر الجالية الموريتانية في مملكة اسبانيا بمرحلة مهمة من حيث التمثيل المدني حيث تعمل مجموعة من ابناء الجالية الموريتانية المشهود لهم بالاحترام والكفاءة والخبرة في مجال التنسيق المدني، وذلك لتأسيس تمثيلية للجالية الموريتانيا يجتمع فيها كل الموريتانيين الموجودين في اسبانيا بكل اقاليمها.

ان المنطلق الاساسي في ذلك هو تاسيس مكتب واسع التمثيل يحمل مطالب الجالية الموريتانية ويكون من شانه تمثيل الموريتانيين -كغيرهم من الجاليات- من جهة، وانارة السلطات الموريتانية حول مطالب الجالية الموريتانية في اسبانيا وهي جالية معتبرة ولها مطالب لصيقة بقضايا الوطن من حيث تسهيل احصاء الموريتانيين، وتسهيل عبورهم الى ارض الوطن في العطل والاجازات، فضلا عن مساعدتهم في ان يكونوا أكثر قربا من وطنهم واكثر قدرة على المساهمة في بنائه.

وعلى امتداد ثلاثة اشهر من الحوار والنقاش على وسائل التفاعل الاجتماعي تمكن افراد الجالية الموريتانية في 17 إقليما في اسبانيا، من تبادل الآراء وتنقيح الافكار سعيا لوضع الاسس والتصورات وتقريب الافكار حول اسهل الطرق واكثرها حكامة لتاسيس مكتب للجالية يجمع الموريتانيين بكل شرائحهم وجهاتهم وافكارهم حيث يشارك الشباب والنساء والشيوخ والمهاجرون الجدد والقدامى سعيا لاقتراح ممثلين في مختلف الجهات يجمعهم مكتب واحد.

واننا اذ نقدم هذا الخبر السار الى الرأي العام في موريتانيا، فانه يهمنا التاكيد على عدة نقاط:

1-  تاتي عملية النقاش الموسع من اجل تحديد ممثلين عن الاقليم كخطوة أولى تمهيدا لاجتماع ممثلي الاقاليم وانتخاب رئيس للجالية مجمع على جديته ونزاهته وسعيه للنهوض بالجالية الموريتانية في اسبانيا.

2- ان ما سبق من مباردات شخصية او جماعية هو مجهود يذكر فيشكر، في طريق المحاولات الدائمة لتاسيس كيان مدني يمثل الجالية، لكن هذه المبادرات رغم ما تقوم به من مجهود تبقى مبادرات شخثية او جماعية على نطاق ضيق، وان القائمين على النقاش الحالية يرحبون بانضمامها للجالية الموريتانية في النقاش والتمثيل والانتخاب، لكن اي واحدة منها ستبقى جزء من الكل وليس العكس.

3- ان الجالية الموريتانية في اسبانيا لم يسبق لها الاعتراف بمكتب للجالية على المستوى الوطني الاسباني يكون معتمدا لدى الجهات الرسمية الاسبانية ويحظى بمباركة كل افراد الجالية، رغم الحاجة الى ذلك فعليا منذ ثمانينات القرن الماضي. 

4- اننا من خلال تنوير الرأي العام حول النقاشات التاسيسية نطالب كل الموريتانيين المقيمين في اسبانيا والذين لم تصلهم اخبار النقاشات التاسيسية ان ينضموا لاقرب مجموعة في الاقليم الذي يقيمون فيه من اجل الادلاء بمقترحاتهم التي تهمنا كثيرا والتي نحن على يقين بفائدتها الكبيرة في تاسيسنا لهذا المشروع ووضع تصوراتنا لمطالب الجالية الموريتانية في اسبانيا والتي نتمنى ان تكون كيانا مدنيا مسؤولا وشفافا وذا فائدة على المقيمين في اسبانيا وبقية الجاليات في العالم وقبل كل شيئ على وطننا العزيز موريتانيا.

5- نهيب بكل الصحف الحكومية والمستقلة ان تتحرى المصداقية في اي اخبار تصلها حول الجالية الموريتانية لحين الوقوف على التفاصيل الدقيقة حول الموضوع لان الاخبار التي تنشر بهذا الصدد تؤثر سلبا على النقاشات القائمة وعلى النقيض من ذلك نطالبهم بمساعدتنا في التهدئة حتى نتوصل لممثلين للجالية يحظون بالاحترام والمصداقية وقادرين على تحمل مسؤولياتهم.

6- كل افراد الجالية المنخرطين في النقاشات المسؤولة والمحترمة يسعون لتنصيب مكتب يحمل قيم العدالة والمساواة ويحترم روح القوانين الموريتانية والاسبانية، وسيكشفون عن التفاصيل في حينها في بيان موثق ستصل الصحف الموريتانية نسخة منه. 

 للتواصل مع الكاتب

 mohamed.gueye48@yhoo.com

 (0034)632251610

زر الذهاب إلى الأعلى